جائحة فيروس كورونا
جائحة فيروس كورونا

جائحة فيروس كورونا

 

تم تصنيف جائحة فيروس كورونا مؤخرا قبل عام أو أكثر من قبل منظمة الصحة العالمية، ومنذ وقت انتشار المرض وتفشيه بشكل كبير في جميع الدول بدأت جميع مراكز مكافحة الأمراض في الولايات المتحدة وفي منظمة الصحة العالمية بإصدار مجموعة من التوصيات والنصائح للوقاية من الإصابة بالمرض وطرق العلاج.

جائحة فيروس كورونا
جائحة فيروس كورونا

أسباب الإصابة بفيروس كورونا

  • من أهم وأبرز أسباب الإصابة بفيروس كوفيد 19 هو المخالطة الشخصية القريبة والملاصقة للشخص المصاب أو الحامل للفيروس.
  • وذلك من خلال الرذاذ الناتج عن السعال أو العطس أو التحدث من مسافة قريبة، لينتقل مباشرة للشخص المختلط من خلال استنشاقه.
  • كذلك يمكن أن تنتقل عدوى الفيروس من خلال ملامسة الأسطح أو الأدوات الملوثة بالفيروس، ثم لمس الوجه أو الأنف أو العين دون التأكد من نظافة اليدين.

الأعراض الشائعة لمرض فيروس كورونا

لقد تسبب انتشار فيروس كورونا في إنهيار أقتصاد العديد من البلدنا.

كما أثر علي السياحة، وأيضا علي النمو الأقتصادي  في جورجيا  وفي معظم البلدان، ومن الأعراض التي تظهر لهذا الفيروس الآتي:

  • تبدأ أعراض فيروس كورونا غالبا في الظهور بعد التعرض للعدوى بمدة تتراوح ما بين يومين إلي 14 يوماً، عن طريق حمي شديدة وسعال وشعور بالتعب والوهن في جميع أنحاء الجسم.
  • كما أنه في كثير من الحالات يفقد المريض حاستي الشم والتذوق.
  • ويحدث أيضا مضاعفات وأعراض شديدة منها، ضيق في التنفس، وآلام في العضلات.
  • بالإضافة إلي سيلان الأنف وصداع مزمن، والتهاب بالحلق، إلى جانب ألم أحد في الصدر.
  • كما أنه يصيب في العديد من الحالات مع تكرار موجات الإصابة بالفيروس منذ بداية انتشاره، حالات قئ وإسهال وغثيان واضطرابات شديدة في الجهاز الهضمي.
  • كما أنه تزداد خطورة الأعراض وشدتها لدى المسنين وأصحاب الأمراض المزمنة.

طرق الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا

منذ وقت انتشار جائحة فيروس كورونا أصدرت منظمة الصحة العالمية بعض النصائح والإرشادات الطبية والوقاية للحد من فرص انتشار وتفشي فيروس كورونا من أهمها:

  • تجنب الاختلاط المباشر والقريب سواء للأشخاص المصاحبة للفيروس وتظهر عليه الأعراض أو ليس لديه أعراض واضحة.
  • المداومة على غسل اليدين بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية على الأقل.
  • استخدام مطهرات ومعقمات لليدين تحتوي على نسبة من الكحول لا تقل عن 60%.
  • أيضا الحرص دائما على ارتداء الكمامة الطبية ذات المواصفات المصرح بها في الأماكن المزدحمة، وتجنب لمس الوجه والأنف والعينين دون التأكد التام من نظافة اليدين.
  • الإلتزام بالحجر الصحي والبقاء بالمنزل في حالة الإصابة بالأمراض الخفيفة.
  • تناول الأدوية والفيتامينات لتقوية المناعة والبعد عن الاختلاط لتجنب انتشار العدوى.
  • وفي حالة ظهور أعراض حادة يجب التوجه إلى الطبيب المختص أو مستشفى العزل الصحي لاتباع طرق إضافية للعلاج.

 

وفي النهاية بعد تأثر العديد من الدول من انتشار جائحة فيروس كورونا، أصبح الجميع على استعداد تام باتباع كافة النصائح والإرشادات التي توصي بها منظمة الصحة العالمية، للوقاية من الإصابة بالمرض، وكذلك الحرص على تلقى لقاح فيروس كورونا .

المصدر worldometers

سياحة جورجيا و ظل أزمة كورونا

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.